دجلة والناس: من المسؤول عما يجري في الموصل..؟



ناقش برنامج "دجلة والناس" في حلقته، اليوم الخميس 11/10/2018، موضوع الجهة المسؤولة عما يجري في محافظة نينوى من حصول بعض الخروقات الأمنية بين الحين والآخر، وتراجع ملف الخدمات الى درجة أوصلت المواطن الموصلي الى مرحلة اليأس. وقال الخبير في الشؤون الأمنية مؤيد الجحيشي خلال استضافته في البرنامج: ان "تعدد القرارات الأمنية وعدم وجود المركزية في الملف الأمني سبب أساسي في حصول بعض الخروقات الأمنية". واتهم الجحيشي "قوات الحشد الشعبي بتنفيذ بعض عمليات التي ترعب المواطن الموصلي ومنها اخذ الاتاوات والرشاوي عند صدور المشاريع الخدمية"، واصفاً هذه القوات بـ"انها لا تختلف عما كان يقوم به تنظيم داعش الارهابي خلال سيطرته على المدينة". فيما عزا قسم من المواطنين أثناء مشاركتهم بالبرنامج تراجع ملف الخدمات الى "عدم وجود تفاهم وتنسيق مسبق بين الحكومة المحلية والمركزية".


مصدر: برنامج "دجلة والناس" || التأريخ: 11/10/2018

اضف تعليق